اخر الأخبار

بنغازي

  • بنغازي
  • بنغازي
  • بنغازي
  • بنغازي

تعتبر مدينة بنغازي ثاني اكبر مدن ليبيا بعد مدينة طرابلس من حيث المساحة وعدد السكان ويقطنها حوالي 674951 نسمه حسب الأعداد السكاني لسنة 2006م وقد تأسست قبل 525 ق.م كمستعمره اغريقيه باسم (يوسبريدس)

وقد مرت المدينة بعدد من المراحل التاريخية منذ نشاءتها والتي كانت حوالي سنة 500 ق.م

ففي الفترة بين سنة 525ق.م الي  ( 515 ق.م) جماعه من الإغريق كانوا قادمين من قورينا (برقه) قاموا بتأسيس مديته غربها اطلقوا عليها اسم (يوسبريدس) وهي تعني في اللغة الإغريقية (حدائق التفاح الذهبي)

بنيت هذه المدينة شمال سبخة السلماني علي منطقه مرتفعة تعرف الان باسم مقبرة (سيدي عبيد) ثم تمددت في الاتجاه الجندوبي الشرقي مقابل للسبخة. وقد كانت اقدم اشاره لمدينة (يوسبريدس) هي في الحملة الفارسية التي بعثت الي مدينة برقه للانتقام منها بعد مقتل (ارلسيلاوس) سنة 515ق.م حيث تقدمت هذه الحملة حتي مدينة (يوسبريدس) ،واقدم عمله صدرت منها كانت قبل سنة 480ق.م وقد نقش علي وجه نبات السلفيوم وعلي الاخر دلقين

في سنة 96 ق.م وقعت مدينة (يوسبريدوس) تحت الحكم الروماني وبنيت بها عدة منشآت زينت ارضياتها بالفسيفساء الرائعة واهمها (فسيفساء الفصول الأربعة) وكان ذلك بعد ان عانت من الدمار اثر اجتياح الوندال لها في القرن الخامس ق.م.   ثم كان الفتح الاسلامي لمدينة برقه سنة 22ه علي يد القائد عمر بن العاص والذي لم يواجه فيها مقاومه شديده وتصالح مع اهلها علي دفع الجريه ,ثم كان الغزو العثماني للمدينة في القرن السادس عشر حيث اصبحت جزء من الامبراطورية العثمانية وانقسم هذا العهد الي فترتين

في الفترة من سنة1638م الي سنة 1711م كان بداية الحكم العثماني حيث اقاموا في بنغازي (ولقد اطلق عليها هذا الاسم سنة 1450 نسبة الي مرسى  يعرف بإسم بنغازي وقد ظهر هذا المرسى في خريطة جغرافية سنة 1579) وشيدوا بها قلعة تقع عند رأس شبه الجزيرة الممتدة بين البحر وسبخة السلماني في مواجهة راس جليانة في الجهة المقابلة  ,كانت المدينة مجرد مرفأ بحري ثم بعد ذلك انتقل اليها المركز الاداري والسياسي ولكن ذلك لم يدم طويلا اذ ثاراهالي المدينة ضد العثمانيين وكان ذلك في سنة 1640

استعاد العثمانيون المدينة سنة 1656 ولكن نظرا للتقلبات السياسية لم يظهر في العهد الاول أي عمل حضري او معماري ذو قيمة , ولكن غلبت علي المباني الطابع العسكري والاداري رغم كون المدينة هي العاصمة السياسية والاقتصادية للإقليم ,بعد ذلك انتفل الحكم الي العهد القره مالي في الفترة من سنة 1711 الي سنة 1835 ولم يكن به أي شيء يذكر غير بناء جامع العقيب و كانت المباني متشابهة مما  دل علي ان التخطيط للمدينة كان يقوم به السكان المحليون ,وغلب علي المساكن الطابع الديني حيث بني جامع الحدادة وجامع شلوف والحق بالأول مدرسة قرآنية ,كما وضعت اول كنيسة  للفرنيشسكان سنة 1817 وهي عبارة عن حجرة في القنصلية الفرنسية.

شهدت المدينة في اخر هذا العهد تفكك اجتماعي وذلك بانقسامها الي احياء ذات إنتمات وطنيه واصبحت بلا حكومة حتي وصل اليها الأتراك سنه 1835م حيث قطنها حولي 12000 نسمه واتسمت المدينة في هذه الفترة بالنظافة

اصبحت المدينة في بداية العهد العثماني الثاني ولاية قائمه بذاته وسميت (بنغازي متصرفيك) وعين لها حاكم هو خليل باشا والذي حكمها مدة 5 سنوات وكان من اهم إنجازاته هو تقسيم بنغاري الي أثني عشر محله بكثافات سكانيه مختلفة كما الحق المدارس بالمساجد الموزعة علي المحلات.

وفي سنة 1889م وعلي يد رشيد باشا بدء في وضع التخطيط والدراسات لمشروع قصر البركة العسكري والذي يتسع ل5000 جندي كما انشاء رشيد باشا اول خط سكه حديديه يصل بين رصيف المينا والبركة وذلك في سنه1814م وقد استعمل لنقل الملح من الملاحات وتقل مواد البناء التي استعملت في بتاء القصر العسكري ثم انشئ مبني البلدية المكون من ثلاثة طوابق.

وفي منتصف الفترة من سته 1895م الي سنه 1896م استمر في بناء معسكر البركة وبناء المسجد العتيق علي يد الطاهر باشا والذي بني مسكن خاص له بين منطقتي البركة والفويهات.

في سنة 1906 شب حريق هائل في سوق الظلام كان سبب في كارثه اقتصاديه وبعد ذلك قام ينك روما بفتح فرع بالمدينة سنة 1908م وكان ذلك بداية لتوافد الايطاليين علي المدينة ونهاية حكم العثمانيين وبدء الغزو الإيطاليين سنة 1911م حيث تنازل الاتراك العثمانيين عن ليبيا لإيطاليا في معاهدة اوشي.

انشأ المستعمرون سنة 1911م مستعمره باسم سيرنيكيا (برقه) بعد ذلك قامت مقاومه شعبيه بقيادة عمر المختار وقدحكم المدينة الحاكم الفاشي(نينو موسليني) وعانت من ظروف صعبه خلال فترة  الاحتلال الايطالي بدأت دراسات التوسع في المدينة علي ان تتم المحافظة علي الحي العربي القديم بكل خصوصياته ولكن احيط بأحياء جديده مخصصه لسكن الاوربيين فوضع المخطط علي ان تكون هناك منطقه حره يحدد تصنيفها لاحقا ومنطقه خصصت للتوسع في الحي العربي واخري لإنشاء حدائق ، اهتم الايطاليون بالميناء وخدمات البريد والتلغراف وعبدوا الطرق ووضعوا دراسات عن المياه بالصرف الصحي ولكنهم اهملوا الحي العربي .

وحسب الإحصائية الإيطالية لسنة1914م فقد احتوت المدينة علي 3000 مسكن توزعت في 100 شارع و45 زقاق و3 ميادين رئيسيه  هي (ميدان البلدية – ميدان سوق الحوت- وميدان الفندق) وقطنها حوالي 17000 نسمه وكذلك بنو كنيسه في منطقه البركة وكاتدرائية بنغازي علي البحر بينما اقتصرت اعمالهم في الحي العربي علي صيانة مساجد (العقيب-وعصمان- وهديه) وقد تعرضت المدينة للدمار الشديد خلال الحرب العالمية الثانية

تسميتها

كان من المتعارف عليه بين السكان ان تسمي الاحياء  بالشوارع بأسماء عائلات تقطنها او اولياء دفنوا فيها مثل (سيدي خريبيش ,سيدي حسين ,سيدي سالم ) وهذا ما جعل السكان يلتبسون بإسم (بنغازي) حيث ظنوا انها نسبت الي سيدي(غازي),اذ ان الولي سيدي خريبيش وليس سيدي غازي ,ولكن الحقيقة ان الاتراك هم من اعطى هذا الاسم, اذ هم الذين اعادوا بناء المدينة وتركوا بها حامية من الف جندي لحمايتها وفيها جاء الاسم فهو (بين غازي ) اذ تعني كلمة (بين) الف بالتركي وهي الالف مقاتل ومنها جاء الاسم بنغازي.